Skip to main content

عثرات

عجبا لكل تلك الفوضى العارمة التي حلت فيك يا رأسي
أولم يكن خيرا لك لو خلقت بلا عقل لتفكر أو تنهك نفسك بالانخراط في هموم لا ذمب لك بها ابدا.
.
فتاة، حالمة، لا تعرفين اليأس كنت، وهاك تحولت لشخص فولاذ أشد صلابة من اللافا البركانية التي تحجرت من شدة برودة مشاعر هذا الطقس السقيع.
.
عذرا لك يا ماضي الحزين، ألم تع بعد أني لا أنتمي إليك!
ضميري عذبني بحضورك، لكن متى اكترثت أنت ها..!  حين سقط وسط طريق مغبرة بسبب دفعك لي نحو قريبك الحاضر، الذي وبلا وعي حتى داس علي لصغر حجمي.