Skip to main content

رحلتي في مساري

 

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم والرحمة.........

أنا الطالبة لينا حسام محمد مسلط أبلغ من العمري الثامنة عشر من سكان البيرة حي أم الشرايط تخطيت مرحلة الثانوية العامة (التوجيهي) بمعدل 86.1 الفرع الصناعي وبعدها اخترت لأكمل مسيرتي التعليمية في جامعة الشهداء جامعة بيرزيت لانغمس في كلية التكنولوجيا تخصص علم حاسوب,وهذا ما تم نقاشه في اللقاء الاول(استكشاف الرحلة) من مساري من محطة (الكفاءات الشخصية) وايضا تم تعريفنا علي بوابة مساري بشكل كامل.

اما باللقاء الثاني الذي كان تحت مسمى (التعرف على الذات) وكان من اللقاءات المميزة فتعرفنا على نقاط القوة ونقاط الضعف في شخصياتنا (شكرا لهذا اللقاء جعلني افكر بنفسي فكنت اتكلم مع ذاتي لماذا هذه النقطة ليست لدي ولماذا هذه لدي) , فكتشفت نقاط قوتي وحاولت السيطرة على نقاط الضعف.

اما اللقاء الثالت (القيم الذاتية) فكتشفت قيمي التي تمثلني والتي تم اكتسابها من ديني واهلي واصدقائي ومن تجاربي مع البعض وايضا تم اكتسابها من محاولاتي للنجاح وحتى اذا كانت النتيجة الفشل فتعلمت الاصرار والصبر وتعلمت كيف اجعل احلامي واقع وان لا استسلم.

اللقاء الرابع (تمكين الذات) توكلت على خالقي وبدأت بالمسير ورسم طريقي نحو المستقبل (ان شاء الله) والسعى دون النظر للوراء والتقدم مهما كانت الصعاب وطلب المساعدة لا للاستحياء .

ودائما اشجع ذاتي (استمري , لا لليأس , الحياة حلوة , ماما وبابا راضيين عني , ما بعمل اشي خطأ , بابا ساندني , ماما بتسمعلي , انا عصفور ) .

اما اللقاء الخامس ( المهارات الاجتماعية ) من خلال هذا اللقاء قمت بتحديد مشكلة مررت بها خلال اخر فترة , حيث حددت المشكلة وحاولت ان اتعامل معها وان لا اجعلها نقطة ضعف , اوجد بدائل, حلول , التفكير بهدوء , والنتيجة السيطرة على الموقف .

اما اللقاء السادس الذي كان من اكثر اللقائات جمالا ( ادارت المشاعر : الغضب والقلق )

 الفرق ما بين الغضب والقلق السيطرة عليهما طرق للتخلص من كليهما .

واجمل ما بللقاء تمرين الاسترخاء .

 

هذا ما استفدته من مساري محطة ( الكفاءات الشخصية ) .

استاذ موريس استاذي الرائع والهادئ والذي احاول ان اتعلم من هدوؤه شكرا استاذي ,

شكرا مساري لانك فتحت لي الفرصة للتعرف على اصدقاء جدد .

اشكركم لجعلي جزء من عائلة مساري .

شكرا مساري